أنا مبكتبش كتير عن العلاقات والكلام ده،
ساعات أَسِف عليهم ماشي .. ألشة مش مشكلة أو أتكلم في حاجات بسيطة، علشان دي تجربة تخص كل واحد وهو/هي أدرى بطبيعة علاقتهم، وباللي معاهم.
 
بس شوفت وإتحكالي وعيشت تجارب كتير خليتني والله “بشفق” على الوحشين قبل الكويسين فيها، لإنهم نتاج تربية وثقافة وبيئة بنت جزمة، وصلتهم لكده، هما ضحايا قبل أي حد، أنا مش بدافع عنهم ولازم طبعا يغيروا نفسهم ويتعالجوا، لإنهم للأسف لما بيدخلوا علاقة بيسيبوا وراهم بني آدمين غير أسوياء، يا الطرف التاني يا ولادهم.
 
اللي خلاني أكتب الكلام ده بوست واحد صاحبي شيره فيه صور هدية من واحدة لجوزها في الفالنتاين بس مختلفة شوية، عبارة عن رسايل مكتوبة بتقوله فيها “ليه بطلت أحبك”، الرسايل كلها شكوى من الأسلوب والتجاهل واللامبالاة، والروتين، وإنه واخدها For granted، وبقوا Another used to be. الكلام ده على أي علاقة أي كان شكلها .. بين واحد وواحدة.. مش لازم متجوزين!
 
إحنا أصل الأفورة…
الراجل بيشتغل ولما يرجع البيت يحسس أي حد قدامه إنه محتاج مسعفين وفريق طبي، ولو واحد صاحبه اتصل بيه يلبس في 9 ثواني ويخرج.
الست أول ما يدخل عليها، ضهرها ورجلها ودماغها والأنكل الشمال وكل أمراض الدنيا، وشكوى للشكوى، ولو قعدت مع أصحابها بتبقى واحدة تانية، ولو قالها يالا نخرج تعمل سبرينت أجمد من بتوع ميسي وتنزل تلف محلات وسط البلد وضواحيها.
كاننا بنجيب النكد والعيا والتعب للبيت، وبنسيب كل حاجة حلوة لبرا البيت، مع إن المفروض سعادتهم تكون فيه مش براه.
 
مش متخيل إيه العيب في إن راجل يجيب ورد أو هدايا، مش لازم عيد حب، أي وقت وبدون مناسبة، مش فاهم فيها إيه لو فتحت باب العربية أو شديتلها الكرسي، أو بوستها في الشارع، أو حجزت في أوتيل يومين مفاجأة من غير ترتيب، أو طبخت أو نضفت أو أي حاجة من اللي إنت متربي على إنهم بيقللوا منك، مع إنهم بالعكس خالص، كل حاجة من دول تقدير ليها، ماتنساش إنكوا مالكوش أي خلفية، ده بابا وماما فرجوك عليها وجوزوهالك، يعني إعمل أساس تخليها تحس إن بينكوا حاجة، مش جايب غسالة وطباخة وسيكس دول.
 
مش فاهم برضه يعني إيه إنها اول ما تخلف تتحول لكائن بوهيمي، أو واحدة جاية من كهف، ولا إهتمام ولا بتاع، ورابطة دماغها، ده غير إنها بتتحول لكائن بيشتكي بس، اللي هو مفيش مساحة اصلا لأي حاجة تانية تتقال، غير.. أمي أختي.. أخويا.. البواب.. الحنفية.. الأنبوبة.. الميه .. ضهري.. إيدي.
 
ده حد حكالي قصة غريبة قوي .. هو مبيحبش المخدات الطويلة.. بيحب الصغيرة .. أمها جابتلها مخدة طويلة.. فقالها مش إنتي عارفة إني مبحبش المخدات دي؟ .. أول رد منها إنت مبتحبش ماما ومبتحبش حاجة ماما -_- ..
قمة الهيافة يعني.. هي أمك اللي نايمة ع السرير ولا إنتوا؟!! طيب ما تروحي تنامي في الصالة وتجيبي ماما بمخدتها جنبي وخلاص!!
 
موت الحوار في البيت والـ Miscommunications بيودي الدنيا في داهية مع الوقت، وبعدين بيوصلوا إن مفيش حاجة عند التاني تشفعله خالص، بيجيبوا أخرهم، ده غير طبعا إنهم متجوزين ومتهددين من العيلتين، اللي هيسيب التاني هنحرقه بالشمعة في تيتو 😀 إحساس زي الطين يعني.
 
لو مبتفتكرش المناسبات .. إعمل ميتين أم ريمايندر ياعم.. خلي عادتك الـ Morning Message مش عيب يعني إنت مبتبعتش لإبن عمك دي مراتك محدش هيقول عليكوا حاجة، هات هدايا من غير مناسبة متعملش عملي وشايف إن اللي يعمل كده سيس، اللي رضي مراتك إعمله وأم أي حد، ولو عيلتك قالت إيه محدش ليه فيه، إظبط نفسك ما تبقاش بتشتكي من ريحة البصل، وإنت بتدخل السرير ريحتك شبه قنبلة الغاز.
وإنتي بطلي أم الدراما، وإعرفي إن العلاقات مش مسلسل تركي كله بيحب على روحه وبينقط.. ومش مسلسل مصري رخيص واحد بيحب مدمنة نامت مع مش عارف كام وهو عادي خالص وبيضحي علشانها، ده هري ياماما، بطلي شكوى من أي حاجة وكل حاجة، إظبطي نفسك زي ما إنتي عايزاه يظبط نفسه.
 
اللي زعلان من حاجة يقولها وش.. مش لازم كلمة “مفيش” بنت الوثخة دي إحنا بشر (رجالة وستات) محدش مخلوق حاوي، أم العادات ع التقاليد ع الهري ده، عايزة حاجة منها قولي، عايز حاجة منها قول، بدل أم الكبت والهرمونات اللي نشفت دي 😀 .. طبعا اللي يقول .. يقول بالطريقة.. وبالحركات.. مش يرمي طوبة في وش اللي قدام.
 
التوازن مهم، ولو فرد واحد بس اللي بيدي والتاني عامل مش شايف أو مشغول .. مش هينتهي كويس، وهيبقوا جثث عايشين مع بعض من غير كلام ولا مشاركة ولا إي حاجة.. غير سرير .. وشقلبتين، وهوبا يالا ننام علشان الشغل.
 
أصلا الحب مش كفاية ومحدش يقنعكوا بكده، ومفيش حاجة بتفتكروها غير هداياكوا والمواقف اللي كنتوا مبسوطين فيها وطبعا ,.. اللي فيها شقلبة وإنتمسي… خلوا الدوبامين شغال ليل نهار 😀
 
لكن كام مرة مسكتوا إيد بعض .. وكام مرة قالك أو قالتلك بحبك .. مش هتفتكروا.
 
إرغوا.. متموتوش الكلام..
تهادوا تحابوا .. ياعم.
Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s