“كان يوم منيل” … دي إفتتاحية بوست على بروفايل بنت… -_- طبعا بتتكلم فيه عن غدر الرجالة الوحشين الخاينين.

المهم إن في الأيام الأخيرة دي … مفيش بروفايل أشوفه إلا وعليه كلام عن العلاقات … يا حد بيحب يا بيتحب .. أو حد سايب حد .. أو حد عايز يكسر دماغ حد مجهول … أو حد بيشتكي من اللي معاه… وطبعا الستات بتنعي حظها الهباب … والرجالة بيألشوا عليهم.

ده غير بقى الجملة اللي بتتقال من عصور “الرجالة كلهم” و “الستات كلهم”….

مع إن لو بصينا ع الاتنين هنلاقيهم مايتخيروش عن بعض كل واحد فيهم بيطالب التاني بحاجات هو نفسه ما بيعملهاش، ده غير إن كل واحد بيعلق إختياراته الغلط على شماعة أصل الرجالة كلهم خاينين وأصل الستات كلهم بتوع مظاهر.

وموضوع “كلهم” ده بقى بيض التنين مكدبش عليكوا، يعني هو إنت عرفت/ـي منين إن كلهم؟!! -_- جربتوهم كلهم وحكمتوا؟ ولا بابا شغال في مركز الاحصاء وبعتلكوا النتيجة؟!

كان ليا كام بوست كده بيتكلموا وبيردوا على كلام شبه اللي فوق ده، زي شكوى الستات من كرش الراجل مثلا 

مش عارف مين اللي فهمهم إن الراجل بيفضل طول عمره زي ما هو العيل اللي عرفته في الجامعة، متجاهلين الشغل والمسؤولية اللي فعلا بتغير من البني آدم وبتخلي عنده “أولويات” تانية.

أنا مببررش الكرش .. بالعكس أنا ضده جدا “رغم إن عندي واحد” .. 

بس بقول إن طلع وحضر وجه .. ها هتعملي إيه؟! هتنهي حياتك وعيشتك وتفضلي تجري ورا إنك تتجوزي Brad Pitt ؟ أو إن كان نفسك تتجوزي Mathew Makonhi بس مجموعك ما جابش؟

لا قابلي الحقيقة… حتى بره مش كلهم بيت ولا ماكونهي، فيهم ناس عاديين جدا وكتير وعندهم كرش .. وبيشخروا.. وبيلبسوا فانلة حمالات (أنا مبلبسهاش، بس مش عارف عاملة أزمة لبنات كتير، تقريبا متأثرين بالأفلام العربي القديمة لما الراجل بيقعد يشرب كونياك بالفانلة الحمالات ويقوم يرزع البيت كله علقة 😀 ).

وده يجيبنا للرجالة، اللي هم ليل نهار بيكتبوا معلقات عن الستات وعندهم ورخامتهم وانهم So Needy … 

ماهو حضرتك هي حتى لو مستقلة .. فهي مش متجوزة ترابيزة … يعني لازم تحتاجلك في حاجات ولازم تبقى لازقة فيك ولازم حاجات كتير .. أيوه ساعات بيبقى الواحد عايز يديهم حقنة منومة، بس من غير الحاجات دي، العلاقة هتروح فين؟! هتعيشوا ساكتين؟ وهي بتعمل كل حاجة لوحدها وإنت بتعمل كا حاجة لوحدك؟! طيب ما تبني حيطة وتخلص.. وفي النص أوضة تتقابلوا فيها كل أسبوع!!

المهم إن كل ده مبيظهرش غير بعد أول طفل، يبدأ يشوف قد إيه هي رخمة وقد إيه طلباتها كتير، وقد إيه تخنت -_- .. ده على أساس إنها جايباه من مزارع جهينة.

الموضوع بيوصل لعدم تقدير، بيطول الطرفين.. بعد ما هي بتحس بتغير المعاملة فبتضغط أكتر وتضايق أكتر، ويبدأ البيت يضلم :/ .. محدش بيكلم حد .. جوز روبوتات رايحين جايين جنب بعض Passing Trains .. فيييين بقى لما حد فيهم يلمح التاني وهو معدي.

المهم إن الشكوى دي بقت “مُعدية” يعني فيه ناس أصلا مش متجوزين ومش مرتبطين ويمكن تحت السن وتلاقهم كاتبين بوستات عن الخيانة وإن الولاد/البنات في الحضانة كلهم كده. 😀 

أيوه الحياة بعد الجواز ليها روتين، بس ما تتجننوش في عقلكوا وتسيبوه يمشيكوا على مزاجه، قدروا بعض، أقل الحاجات اللي بيعملها التاني لازم تتقدر ويشوف التقدير ده، حتى كوباية الشاي اللي بتعملهالك مش لازم تتحول لروتين وإنت تاخدها من إيديها من غير ما حتى تبصلها، وبرضه مش لازم إنتي تعمليها لما يسأل عنها وتيبقى الموضوع كشك أم سلامة للشاي وحمص الشام، قومي إعمليها لوحدك، وإنت مش لازم كل مرة تعملهولك، قوم هز “كتافك” وإعمله لنفسك وإخبطها واحد Hot Chocolate .. كده يعني.

الموضوع مش شاي بس طبعا، أنا بتكلم عن أبسط حاجة ممكن تعمل Connection و Spark وقتي يغير الـ Mood .

مش كل حاجة بتعملها .. لازم تبقى في نفس المكان في نفس الميعاد … البيت واسع ياعم والأسبوع طويل.. إنطلق، ما تبقاش قافش شبه كالوشة كده.

لو الإتنين إستسلموا للروتين اليومي وحالة الـ Zombie Marriage اللي ما بيتكلموش غير في المناسبات، البيت هيبقى آخر مكان هو عايز يرجعله بعد الشغل، وهي هتحس إنه سجن إختياري.. ولو شغالة برضه هيبقى آخر مكان عايزة ترجعله، علشان هترجع هتشتغل في “الفاعل” .. ولإن فيه رجالة (مع إن ستاتهم بيشتغلوا زيهم) ما بيعملوش معاهم حاجة، وكأن الموضوع ميخصوش ومش بتاعه.

التعاون حلو وجميل ومريح ومبهج وخالق للسعادة، أه والله، إنك تقطع وهي تطبخ، تغسل وهي تنشف 😀 :D… كده يعني، هي مركب وفيها إتنين لو واحد بس بيجدف غير إتنين بيساعدوا بعض.

والتجديف لازم يكون في إتجاه واحد وعلى جانبين مختلفين … علشان لو عكس بعض مش هتتحرك، ولو في جانب واحد هتلف في مكانها.

والكلام ده مش عن المصريين/المصريات بس، حتى لو متجوز/ة من جنسية تانية، نفس المشاكل دي موجودة، يعني اللي عايز يتجوزة من جنسية تانية وفاكر إنه رايح ديزني لاند .. لا يا أبو الكباتن .. خد أقولك .. الحياة هي هي.

بس طبعا إتجوز من أي حتة .. وإنتي إتجوزي من أي حتة … الجواز عمره ما كان واجب وطني .

المرة الجاية بقى.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s